الجيش الوطني الموريتاني يجري مناورات عسكرية نوعية بمنطقة ” أطويلة “

أعلنت الأركان العامة للجيوش عن تنظيمها رماية تستخدم فيها أسلحة المدفعية وراجمات الصواريخ، لمدة يومين، ابتداءً من يوم غد الثلاثاء الموفق 11 يونيو.

جاء ذلك عبر بلاغ نشرته الصفحة الرسمية للجيش الوطني على فيسبوك، أكدت فيه أن الرماية ستنظم في منطقة “أطويله” شمال مدينة نواكشوط، ضمن إطار عمليات التدريب الدورية التي يقوم بها الجيش الوطني.

كما دعا البلاغ المواطنين إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، خاصة بالنسبة لمن يلجون المنطقة، أو من يسلكون طريق نواكشوط أكجوجت.

فيما يلي نص البلاغ:

“ترفع الأركان العامة للجيوش إلى علم المواطنين، أنها ستطلق رماية تستخدم فيها أسلحة المدفعية وراجمات الصواريخ، لمدة يومين.
وستبدأ الرماية يوم غد الثلاثاء 11/ يونيو 2024، في منطقة الطويلة شمال مدينة نواكشوط، وذلك في إطار عمليات التدريب التي يقوم بها الجيش الوطني بصفة دورية.
وتطلب الأركان العامة للجيوش من المواطنين توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، خاصة بالنسبة لمن يلجون هذه المنطقة، أو من يسلكون طريق نواكشوط أكجوجت”.