تسليم 13 رخصة لممارسة الإشهار عبر الوسائط الاجتماعية

سلمت سلطة تنظيم الإشهار اليوم الخميس 13 رخصة لممارسة الإشهار الوسائط الاجتماعية، وذلك خلال حفل نظمته في فندق فصك بمقاطعة تفرغ زينة في ولاية نواكشوط الغربية.

 

وأكدت السلطة أن هذه الرخصة تشكل الدفعة الأولى من الرخص في هذا المجال، وذلك عقب إصدار مجلس السلطة مداولة لتنظيم المجال.

 

 

 

مدير ترقية ورقابة الإشهار في السلطة حرمه محمد نعمة هنأ الحاصلين على الرخص، وذكرهم بواجب احترام القانون في جميع أنشطتهم الإشهارية من خلال الحرص على ضرورة تطابق الرسائل الإشهارية المنشورة على حسابتهم مع الضوابط القانونية شكلا ومضمونا، وخاصة التي تتعلق باحترام القيم الوطنية والأخلاق العامة.

 

 

وأضاف ولد محمد نعمه أن اشتراط هذا الترخيص في الممارسة الإشهارية عبر هذه الوسائط ليس هدفه الجباية والتحصيل المالي، ولا التضييق على حريات النشاطات الإشهارية، وإنما هي ضرورة يقتضيها تنفيذ القانون الإشهاري، وحاجة يستلزمها تنظيم المجال ووسيلة تستدعيها رقابة المحتوى الإعلاني على المنصات.

 

 

وضمت الدفعة الأولى التي حصلت على رخصة للإشهار عبر مواقع الاجتماعي الأسماء التالية:
1.    مولاي المهدي / مولاي المهدي،
2.    خديجة محمد الطيب،
3.    ماجدة مولاي أحمد
4.    الشيخ / الب أحمد خليفة،
5.    اشريفة / المختار،
6.    حسام علي العريان،
7.    فاطمة / يسلم داداه،
8.    منى أحمد / كنايه،
9.    صفية / عبد الرحمن،
10.    يم / سيد عبد الله،
11.    زينب محمد المختار،
12.    نورة يوسف همد فال،
13.    محمد بابو